FANDOM


أوما أو كما يعرف باسم أقبح رجل في العالم، كان كائنًا شبيهًا بالبشر ملعونًا يعيش في قلعة البارون الدموي في جثم الغراب. هناك، يستخدمه رجال البارون تسليةً لهم، وحسب وصف جيرالت أنه أقرب إلى أن يكون "مهرج بلاط".

السيرة الذاتية Edit

باب المسرد Edit

إن عرف جيرالت عن أوما من سكيال قبل أن يراه:
جيرالت لم يكن يعرف بالضبط هوية الكائن المشوه الذي أبحر إلى سكيلدج في قارب سيري. ومع ذلك، لم يكن لديه شك أنه مرتبط بمصيرها إلى حد ما- وقد يكون هو السبب في العثور عليها.
واتضح أن هذا المسخ الصغير قد قضى بعض الوقت في حوزة دونار، إيرل هيندارزفجال. ثم باعه دونار فيما بعد إلى أحد تجار نوفيجراد والذي رأى فيه سلعة مثالية لمهرج رائع.
بناء على وصف سكجال المفصل، استطاع جيرالت التعرف على المخلوق الذي في قلعة البارون وهو نفسه القزم المشوه الذي رآه سكجال في هيندارزفجال.
للأسف، كان من المستحيل التواصل مع "أوما" (وهو الاسم الذي كان يطلق على هذا المخلوق). والذي بدا وكأنه يسكن في عالمه الخاص. ولم يعرف جيرالت أوما إلا وهو يوضح كيفية العثور على سيري. ورغم أنه لم تصدر أية معلومات ذات صلة من فم هذا المخلوق، إلا أنه بالتأكيد إذا أجري المزيد من التحقيقات فستسفر عن بعض الحلول للخروج من هذا اللغز.
إن رأى جيرالت أوما قبل أن يقابل سكيال:
عندما التقى جيرالت بالقزم الممسوخ في بلاط البارون الدامي، لم يفكر كثيرًا في ذلك – ولكنه حين سمع أن نفس الكائن المشوه قد جرفته الأمواج على شواطئ سكيلدج في نفس القارب الذي كان يقل سيري ورفيقها الغامض قبل ذلك بقليل، فربط بين الاثنين في التو. واتضح له الآن أن كتلة اللحم المشوهة هذه سيكون هو السبب في العثور على سيري.
للأسف، ثبت أنه من المستحيل التواصل مع أوما بأي شكل من الأشكال. بدا هذا الصغير الشرس وكأنه يعيش في عالمه الخاص المصغر. ولم يعرف جيرالت أوما إلا وهو يوضح كيفية العثور على سيري. ورغم أنه لم تصدر أية معلومات ذات صلة من فم هذا المخلوق، إلا أنه بالتأكيد إذا أجري المزيد من التحقيقات فستسفر عن بعض الحلول للخروج من هذا اللغز.
على الرغم من اتفاق ينيفر وفيسيمير على أن أوما يعاني من لعنة قوية، إلا أنهما لم يتفقا على كيفية رفعها. فتبادلا الكلمات الحادة قبل تدخل فيسيمير وإعلانه أنه قبل أن يفعل ينيفر أي شيء، فإنه سيجرب إحدى طرق الويتشر التقليدية.
مع تأخير جميع ما ترك للآخرين.
على الرغم من أن طريقة فيسيمير قد أجدت في تحرير سوان أوف بوفيس الشهيرة من الوهم، إلا أنه لم يحرز تقدمًا هنا. وقد نجح فيسيمير، مع ذلك، في تأكيد أن جسد أوما كان نوعا من السجن السحري الذي يحبس فيه كائن آخر. ومع أن طريقة ينيفر لم تتنبأ بوجود فرصة كبيرة لبقاء أوما على قيد الحياة – إلا أنها كانت الخيار الوحيد المتبقي الآن لرفع لعنة.
لقد نجحت الطقوس أكثر من جميع التوقعات. فقد تحول الشخص الملعون داخل أوما ليصبح إفالاسي وليس غيره، مخلوق الإلف الذي لقيه الويتشر من قبل.

المهام المتعلقة Edit

مقاطع مصورة Edit

معرض الصور Edit

Community content is available under CC-BY-SA unless otherwise noted.