FANDOM


تريس ميريغولد من ماريبور هي ساحرة ومعروفة باسم "الرابعة عشر من التل" لأنهم ظنوا خطئًا أنها قتلت أثناء معركة تل سودن. وهي صديقة ينيفر و‌المشعوذ جيرالت من ريفيا ولكنها تحبه أيضًا. تريس اعتنت بسيري في كير مورين لبعض الوقت وهي بمثابة أخت كبرى لها. لولا تدخلها لم تتعاطى سيري إكسيرات ضارة كما أن المشعوذين كانوا يخططون لأن يخضعوها لمحاكمة الأعشاب كملاذ أخير للسيطرة على قدراتها السحرية المتزايدة. وذلك كان الممكن أن يقتل سيري أو يحولها إلى طافرة (متحولة)، مما يعني أنها لن تستطيع الإنجاب مثل أي مشعوذ عقيم. تريس كانت عضوة في المجلس الملكي لفولتست مع فركارت و‌كيرا ميتس، وعضوة مؤسسة في محفل الساحرات.

الويتشر Edit

باب المسرد Edit

المهام المتعلقة Edit

الويتشر 2: مغتالو الملوك Edit

باب المسرد Edit

المهام المتعلقة Edit

حلبة معركة الويتشر Edit

الويتشر 3: الصيد البري Edit

Tw3 journal triss

باب المسرد Edit

دائمًا ما أرى أن من دواعي افتخاري وجود تريس ميريجولد الماريبورية بين أعز أصدقائي المقربين. فقد كانت هذه الساحرة فائقة المواهب نجم ساطع في مهنتها، فهي المستشارة السابقة في بلاط الملك فولتست والبطلة الشهيرة لمعركة سودين، والمعروفة باسم التل الرابع عشر - إلا أنها لا تشبه بأي حال من الأحوال أخواتها الساحرات المتعجرفات غالبًا. لقد كانت بارعة الذكاء، وذات ابتسامة دافئة وجاذبية شخصية كبيرة تستحوذ دائمًا على أقسى القلوب. ورغم أن علاقتي الشخصية مع تريس كانت أخوية دائمًا من حيث طبيعتها، إلا أنه عند نقطة محددة وجد جيرالت من ريفيا فيها جاذبية لا تقاوم. ومنذ ذلك الحين ربطت بينهما مشاعر تتجاوز بكثير مجرد علاقة حب سطحية عابرة.
وأخبرت ينيفر جيرالت أن تريس صارت تقيم مؤخرًا في مدينة نوفيجراد الحرة.
بدا أن تريس ذهبت لتختبئ ممن يطلق عليهم صائدو الساحرات الذين يضطهدون مستعملي السحر في المدينة، وصارت إحدى قادة العالم السفلي المحلي للحماية.
وبعد قليل من البحث عثر جيرالت على الساحرة، التي كانت قد أبرمت بالفعل اتفاقًا مع من يطلق عليه ملك الشحاذين. فقدمت مقابل حمايته لها خدمات سحرية لتنظيمه. وعلى الرغم من أن تريس لم تكن تعرف أي شيء عن سيري وإقامتها في نوفيجراد، إلا أنها وعدت أن تفعل كل ما في وسعها للمساعدة في محاولة بحث جيرالت.
وعلى الرغم من الانقطاع النظري للعلاقة الرومانسية التي كانت تربط بين تريس وجيرالت منذ ستة أشهر، إلا أنه كان واضحًا أن مشاعرهما تجاه بعضهما بعضً لم تختفي بسهولة. وللتعامل مع هذا، تظاهرت الساحرة بأن شيئًا لم يحدث، أما الويتشر، كعادته، فأخفى مشاعره بالخجل مع مزيج من الاهتمام المتردد واللامبالاة الوهمية. ولا بد من القول أن كلاً منهما تعامل مع الوضع بشكل سيء للغاية.
كانت الخطة التي عرضتها تريس على الويتشر والتي تقترح الاقتراب من كايليب منجي خطرة جدًا وتعرضها لخطر كبير. وقد كانت الساحرة، مع ذلك، تعرف أن حياة سيري قد تكون على حافة الخطر، ولذلك فإنها لم تتردد ولو لحظة واحدة.
إن قبَّل جيرالت تريس:
لقد كان لضحكتها الساحرة، ونظرته في عينيها الزرقاوتين، وتذكر اللحظات الرائعة التي قضياها معًا - بالتأكيد دافعًا لا تخاذ جيرالت قرارًا بتقبيل تريس في حديقة فيجيلباد. وعلى الرغم من اللحظة الجميلة بينهما استمرت لفترة وجيزة، إلا أنها بثت الحياة من جديد في المشاعر بينهما.
إن اكتملت مهمة الآن أو أبدا:
وأخبر جيرالت تريس أنه يحبها:
وعلى الرغم من تبادل تريس وجيرالت لعبارات الوداع الأخيرة على رصيف ميناء نوفيجراد الذي اجتاحته الرياح، قررت الساحرة في نهاية الأمر عدم الذهاب إلى كوفير بعد كل ذلك. فقد علمت أنه عندما طلب جيرالت منها البقاء، فإن الويتشر قد فتح قلبه لها لأول مرة.
وودع جيرالت تريس:
لقد عاشت تريس وجيرالت سويًا في السراء والضراء، ولكن في ذلك اليوم المشؤوم، وعلى أرصفة ميناء نوفيجراد الذي اجتاحته الرياح، كان الوداع النهائي. فقد أبحرت تريس متجهة إلى كوفير، في حين مكث جيرالت يختنق بالدخان المنبعث من محارق نوفيجراد.
وحين التقى جيرالت وتريس في الواقع مرة أخرى، في كار مورهين. كانت تريس قد جاءت بطلب من ينيفر للمساعدة في الدفاع عن سيري، التي كانت تعاملها دائمًا باعتبارها شقيقتها الصغرى.

المهام المتعلقة Edit

توسع دم ونبيذ Edit

المهام المتعلقة Edit

معلومات غير هامة Edit

ملاحظات Edit

معرض الصور Edit

مقاطع مصورة Edit

المراجع Edit


وصلات داخلية Edit