FANDOM


طفل قبيح هي مهمة رئيسية في الويتشر 3: الصيد البري.

باب المسرد Edit

عرف جيرالت أن أوما يقيم في كرو بيرش حاليًا. واستخدمه قطاع طرق البارون - المتعطشون لبعض من الترفيه المبتذل - كمهرج خاص بهم. وأدرك جيرالت أن عليه إنهاء هذه المهزلة، وأخذ المخلوق التعيس من فيلين لمحاولة فك لعنته بمساعدة ينيفر.
ولكن قبل الشروع في تنفيذ ذلك، نال جيرالت شرف الوقوف أمام إمبراطور نيلفجارد مرة أخرى. وكان صبر إمهير قد نفذ وطلب من جيرالت إبلاغه عن نتائج عملية بحثه عن سيري. وقام جيرالت بإحضار أوما إليه وشرح له الدور السيئ لزميله في التحقيقات. لم تكن تلك الحقائق المحيرة هي التي كان يتوقع الإمبراطور أن يحضرها جيرالت، ولكنه أدرك أنها خيط قوي بشكل أساسي وسلمه جزءًا من الجائزة التي وعده بها. لم يذكر جيرالت على الإطلاق المبلغ المعادل لهذه الجائزة، حيث إنه لم يكترث لقيمة النقود أبدًا، ولكنني أراهن - عزيزي القارئ - أنها تتجاوز المكافأة الشرفية العادية للويتشر بكثير.
خلال هذا اللقاء، ورد في ذهن ينيفر فكرة لفك لعنة أوما - على الرغم من أنها لا تريد مشاركة تفاصيل خططها مع جيرالت، وهذه ليست المرة الأولى التي تفعل ذلك. ولم يكن لها إلا أن تخبره بأن يذهب بأقصى سرعة ممكنة إلى كار مورهين - حصن الويتشر المعروف من مدرسة الذئب - المنزل الذي لم يره جيرالت إلا في أحلامه لفترة لا بأس بها.
تحولت بعد ذلك لتصبح إفالاسي - أحد حكماء الإلف الأقوياء الذي واجهه جيرالت في مغامراته السابقة. وقد أدى القضاء على لعنته إلى إثبات صعوبة أخرى ليس لها مثيل، فعلى الرغم من نجاح العلاجات، وضعوا الإلف في حفرة الموت.
ولحسن الحظ، لا يزال يحتفظ بأفكاره الحكيمة بعقله في جسده الممزق، وكان بإمكانه متابعة رسالته التي طال انتظار سماعه لها - سيري على قيد الحياة. وقام إفالاسي بإخفائها من وايلد هانت في جزيرة أيل أف مستس، وهي مكان يقع بعيدًا عن أي زمان ومكان.
ولكن حتى في هذا المكان، لم تكن بمأمن وسيجدها الأشباح عاجلاً أم آجلاً. لقد كان الأمر واضحًا للجميع أن الفرار والاختباء مرة أخرى لن يفلح سوى في تأجيل أمر حتمي. ومن ثم، قرر جيرالت جلب سيري من جزيرة أيل أف مستس - برفقة أصدقائها من جانبه - ومحاربة الذين يلاحقونها.

الخطوات Edit

ملاحظات Edit

مقاطع مصورة Edit

Community content is available under CC-BY-SA unless otherwise noted.