FANDOM


Disambig هذه المقالة عن غول بدون "ال". إن كنت تبحث عن وحوش "الغول"، انظر غول مفترس.

بعد الحرب الكبرى، انتشر آكلو الجثث وأصبحوا أقوى في الممالك الشمالية. كانت الغيلان أكثر آكلي الجثث انتشارًا وعادةً ما تتجول في قِطعان. بالنسبة للغيلان، فإن البشر هم مادة خام لا بد من معالجتها قبل تناولها. تتقطع جثة الإنسان إلى أجزاء بالمخالب والأنياب، ويجب أن تُترَك لتتعفن.

الويتشر

باب مسرد الحيوانات الرامزة

أماكن

مصدر

ملاحظات

كتاب الوحوش

الويتشر 3: الصيد البري

باب الحيوانات الرامزة

تزحف الغيلان ليلاً في كل اتجاه،
وتأكل كل شيء تراه،
بلمح البصر سيأكلونك، لذا،
احذر، فقد يفعلون ذلك.
-- أغنية للأطفال
من الصعب وصف الغيلان العادية وغيلان جرافير. يمكن القول بأنهم يشبهون الآدميين، ولكنهم في واقع الأمر، لا يملكون ذرة واحدة من الإنسانية. فعلى الرغم من أنهم يملكون ذراعين وساقين كالبشريين، إلا أنهم يمشون على أربع كالكلاب وحيوانات الغرير. وعلى الرغم من أن لديهم وجوهًا تشبه وجوه الرجال، يعجز المرء عن العثور على أي علامة في هذه الوجوه تدل على أنهم يشعرون بشيء أو أن لديهم ذرة واحدة من المنطق أو الضمير. ولا يقودهم إلا شيء واحد، وهو جوع لا يمكن إشباعه للحم البشري.
عادة ما تتغذى الغيلان وأشباهها الأكثر خطورة، مثل غيلان جرافير، في مجموعات صغيرة يقودها غول مفترس في بعض الأحيان. ونظرًا لأنهم يحبون طعم لحم الجثث الميتة حديثًا، يشيع انتشارهم في أي مكان يتم فيه حفر قبور جديدة، مثل المقابر وسراديب الموتى وساحات المعارك. وعندما تسنح لهم فرصة صيد الأحياء، يستغلونها جيدًا وخاصةً إذا كانت المجموعة تضم أعدادًا كبيرة من الغيلان.
عند مواجهة الويتشر المخضرم لغولٍ واحد، يشكل الغول تهديدًا ضعيفًا على الويتشر، ولكن يجب تذكّر أن الغيلان المجروحة تُصاب بحالة هيستيرية تجعل هجومها أشرس وأخطر، ولا تبالي الغيلان في هذه الحالة بسلامتها ولا بجروحها. كما يجب أن ينتبه اللاعب أثناء قتال هذا النوع من الغيلان وغيلان جرافير الكبيرة أيضًا في وقت الغسق والليل، حيث تزداد خطورة هذه الوحوش وتكون في ذروة قوتها.

تكتيكات قتالية

المهام المتعلقة

معرض الصور

وصلات داخلية

Community content is available under CC-BY-SA unless otherwise noted.